أطفال العراق
اهلا وسهلا بيك بـ منتديات اطفال العراق

اذا جنت مسجل عدنا فتفضل بالدخول

واذا مجنت مسجل فندعوك للتسجيل

والاستمتاع ويانة


ولاتظل صافن ترة كلشي متكدر تسوي

خخخ





 
الرئيسيةبوابة المنتدىس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
senuяeta
 
funky punky
 
M!Ss ώŌOώ
 
ربوشة الشمرية
 
XxDEVIL MAY CRYxX
 
سآحره آلبشر
 
ظل انسان
 
honey pie
 
عاشقة الوطن
 
miss!skulls
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
CLOCK

شاطر | 
 

 قصة افضل ملك في تاريخ العراق _فيصل الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليون 2010
عضو سبع
عضو سبع


ذكر عدد المساهمات : 1259
العمر : 19
شوكت سجلت بالمنتدى : 01/08/2010

مُساهمةموضوع: قصة افضل ملك في تاريخ العراق _فيصل الثاني   12/9/2010, 3:51 am


من منا لايعرف الملك فيصل اخر ملوك العراق اللذي مات شهيدا بعد اغتياله من قبل مؤسسين الحكم الجمهوري
كان اصغر ملك حكم العراق وكان خاله عبد اله الوصي عليه الى ان تسلم الحكم ......
وعندما سالت جدي عنهُ قال انه افضل من حكم العراق كنا نعيش حياة سعيده مرفهه في زمن حكمهُ
اترككم مع اخر فصول رواية الحكم الملكي في العراق.......


الثاني، هو ثالث وآخر ملك من الأسرة الهاشمية التي حكمت العراق في الفترة مابين 1921-1958م. وهو فيصل بن غازي بن فيصل بن حسين بن الشريف محمد بن عبدالمعين بن عون بن محسن بن عبدالله بن الحسين بن عبدالله شريف مكة. ونسب فيصل هو الحسن المثنى بن الإمام الحسن بن الإمام علي بن أبي طالب.
ولد فيصل الثاني في بغداد سنة 1935م، ونشأ فيها ودرس العلوم على يد أساتذة خصوصيين أشرف عليهم العلامة مصطفى جواد، وأصبح ملكاً على العراق يوم 6 أبريل/ نيسان عام 1939م. وفي عام 1947م، سافر إلى إنكلترا للدراسة حيث التحق بمدرسة "ساندويس" ثم التحق بكلية "هارو" في 7 مايو1949م، والتي تخرج فيها بتاريخ 23 أكتوبر/ تشرين أول 1952م، وعاد بعدها إلى العراق حيث تولى سلطاته الدستورية في يوم 2 مايو1953م، وبقي ملكاً على العراق حتى صباح يوم 14 يوليو/تموز 1958م.
بعد وفاة الملك غازي عام 1939 آل العرش إلى ولده الوحيد فيصل، من زوجته الملكة عالية والذي كان آنذاك في سن السادسة من عمره، ولهذا أصبح خاله الأمير عبدالإله وصيا على العرش فيما كان نوري سعيد هو الذي يدير الدولة العراقية. وما أن بلغ الملك فيصل الثاني الثامنة عشرة حتى تم تنصيبه ملكا على العراق في الثاني من مايو عام 1953.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طابع بريد يحمل صورة فيصل الثاني


كان الملك فيصل يعاني من مرض الربو، هاديء في طبعه مثقف خجول إلى حد ما وكانت له نزعة وطنية مبنية على حبه للعراق، كان يقتدي بسيرة والده الملك غازي المعروف بمناصبته العداء لبريطانيا والذي قتل هو الآخر في حادث اصطدام سيارة غامض عام 1939م. وكان يؤثر عليه وعلى قراراته بشكل خطير خاله الوصي السابق على العرش الذي عرف بخصال غير حميدة مقته على أثرها الشعب منها سلوكه غير المنضبط وانغماسه في الملذات وميله الجارف للسياسة البريطانية لفترة طويلة، إلا أن الملك فيصل حاول الإبتعاد عن خاله في سنواته الثلاث الأخيرة ليعطي الأمل للناس في طي صفحات سوداء كانت فيها وصاية عبدالإله سببا في أحداث مؤلمة ومشكلات كثيرة، لهذا ظل العراقيون لغاية الآن ينظرون إلى الملك فيصل الثاني نظرة تتسم بالحب والإحترام كونه لم يقم بأي عمل أغضب الناس أو يستحق عليه البغض، وعرف عنه دماثة أخلاقه وطريقته المتواضعة الخجولة في التعامل مع الآخرين، لهذا كان مصرعه صدمة كبيرة للناس على الرغم ماأبدوه من تأييد لحركة العسكريين بقلب نظام الحكم في الرابع عشر من يوليو/ تموز عام 1958.
في 1 فبراير/شباط 1958م، وعلى أعقاب تشكيل الجمهورية العربية المتحدة بين مصروسوريا شكل المملكتين الهاشميتين في العراق والأردن اتحادا بينهما لحفظ توازن القوى في المنطقة وأطلقوا عليه تسمية دولة الإتحاد الهاشمي العربي، وأصبح فيصل الثاني ملكا للإتحاد الذي دام لستة أشهر فقط حيث أطيح بالنظام الملكي في العراق في 14 يوليو/تموز من عام 1958م، على يد عبدالكريم قاسم وقتل فيصل الثاني مع عبد الإله في القصر الملكي في بغداد. ودفن الملك فيصل في المقبرة الملكية في منطقة الأعظمية في بغداد





الأميرة الحزينة فاضلة .. خطيبة الملك الشهيد فيصل الثاني تروي قصتها...


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اسم الصفحة: ثقافة شعبية
نصرت مردان
في صباح 14 تموز 1958، كانت الاستعدادات قائمة في مطار (يشيل كوي) باستانبول لاستقبال الملك فيصل الثاني . وكان رئيس الوزراء التركي عدنان مندريس على رأس الوفد الذي كان ينتظر وصول الملك العراقي . إلا أن الجميع فوجئوا بوقوع الانقلاب في العراق .

لم تعرف عائلة الأميرة (فاضلة ) خطيبة الملك فيصل ، تفاصيل الأحداث المروعة للانقلاب إلا بعد أيام. حيث علموا بمصير الأمير عبدالاله ورئيس الوزراء نوري السعيد والملك فيصل الذي كان يبلغ الثالثة والعشرين من عمره ، والذي أصيب بجروح بليغة ، منع الانقلابيون الأطباء من إسعافه وتركوه ينزف حتى الموت . ثم بدأ المهرجان الدموي بسحل جثث عبدالاله ونوري السعيد في شوارع بغداد. كانت علاقات العراق مع تركيا في أوج ازدهارها. وكانت قصة خطوبة الملك فيصل الثاني للأميرة فاضلة حفيدة آخر السلاطين العثمانيين وحيد الدين قد بدأت في صيف 1957 .
فاضلة ، سليلة السلاطين
تنتمي فاضلة التي ولدت في باريس عام 1940 ، إلى عائلة عريقة من جهة أمها الأميرة (زهرة خانزاده)، فهي كريمة عمر فاروق أفندي نجل السلطان العثماني عبدالمجيد الثاني، وابنة الأميرة صبيحة ،كريمة آخر السلاطين العثمانيين وحيدالدين. وقد تزوجت الأميرة خانزاده من الأمير محمد علي إبراهيم في القاهرة عام 1940 . وتوفيت في باريس عام1977 . وبذلك فإن الأميرة فاضلة ، عثمانية من جهة أمها ،ومصرية من جهة الأب .
اضطرت فاضلة إلى مغادرة تركيا مع عائلتها ، وهي ابنة أربعة أشهر، عقب صدور قرار من الحكومة التركية ، بنفي كل من ينتمي بصلة القرابة إلى عائلة السلطان العثماني .حيث عاشت متنقلة مع عائلتها في مدن عديدة مثل: نيس والقاهرة والإسكندرية قبل أن تعود مع عائلتها إلى تركيا عام 1954 .
كانت فاضلة ، ذات جمال فاتن وأخاذ .وقد تعرفت على الملك فيصل في حزيران عام 1954 في حفل أقيم في بغداد أثناء زيارة عائلتها العاصمة العراقية. بعد سنة من هذا التعارف كان اللقاء الثاني بينهما في فرنسا ،حيث قررا الزواج.
زار الملك فيصل استانبول في 1957 والتقى مع فاضلة في جولة بحرية ،على متن يخت الأميرة خانزاده.وتكررت اللقاءات وتوثقت عرى العلاقات العاطفية بينهما ، فكان أن تم إعلان الخطوبة في 13 أيلول 1957 بعد أن تقدم الملك رسمياً للزواج منها.
بعد يومين من عودة الملك إلى بغداد، أعلن رئيس ديوان التشريفات علي جودت نبأ الخطوبة. توجهت فاضلة بعد إعلان الخطوبة رسمياً ،إلى فرنسا ومنها إلى لندن لتلقي دروس في مدرسة (فينشينك اسكول) استعداداً للزواج.
كان الملك يقوم أحيانا أثناء زيارته استانبول ، بزيارة خطيبته فاضلة ، ومنها كانا يقومان بزيارة بعض الدول الأوروبية، وكانت الصحف والمجلات تنشر صوراً مختلفة للخطيبين السعيدين.
كما قامت الأميرة مع والديها بزيارة بغداد قبل الانقلاب بعدة أسابيع وعادت منها إلى مدرستها في لندن.
وقع خبر مقتل الملك على خطيبته فاضلة كالصاعقة، بعد استماعها تعانيه نشرة أخبار الإذاعة البريطانية، من جهاز الراديو الموضوع في صالة المدرسة.انهملت الدموع من عينيها الخضراويين، وهرعت زميلاتها يواسينها تخفيفاً للحادث المرعب، التي ظلت تعانيه فترة طويلة، عاشت خلاله ذهولاً تاماً.
يوميات الأميرة صبيحة
الأميرة صبيحة ابنة السلطان وحيدالدين آخر السلاطين العثمانيين، وهي جدة الأميرة فاضلة من ناحية أمها كانت قد سافرت إلى بغداد لإكمال استعدادات الزواج . زارت الأميرة صبيحة بغداد في نيسان /ابريل 1958 مع ابنتها الأميرة خانزاده وصهرها الأمير محمد علي إبراهيم والأميرة فاضلة . سجلت خلال الزيارة التي استمرت اسبوعين انطباعاتها الشخصية عن الزيارة ،واستمرت في كتابة يومياتها حتى بعد اغتيال أفراد العائلة المالكة.
مقتطفات من يوميات الأميرة صبيحة
20 نيسان
انطلقت بنا الطائرة في منتصف الليل إلى بغداد، التي وصلناها في الرابعة والنصف صباحا .حيث انطلقنا مع كل أفراد العائلة المالكة إلى قصر الزهور .
صعدنا بعد الوصول القصر إلى الطابق العلوي للاستراحة .بعد الغداء قمت مع فاضلة وصهري بزيارة المدينة . توجهنا بعدها إلى قصر الملك . تناولنا طعام العشاء معًا .قضينا خلاله وقتا ممتعا . تحدثت طويلا مع عبدالاله وتحسين باشا ، وعبرت لهما بأن الزواج سوف يكون ايجابيا للملك من ناحية تنظيم حياته الشخصية والرسمية .
خلال الزيارة كان الملك منشغلا في الحديث مع فاضلة . عدنا إلى الجناح المخصص لنا في الساعة الثانية بعد منتصف الليل .
22 نيسان
خرج الملك مع فاضلة للنزهة. تحدثت إلى تحسين باشا .وقد أعددنا قائمة بأسماء السيدات اللاتي ستتم دعوتهن إلى حفلة الشاي التي ستقام في 30 نيسان.
غدا في العاشرة صباحا سنقوم بزيارة القصر الجبلي للملك .
14 تموز 1958
أبلغتني الأميرة وجدان في العاشرة صباحا وهي في حالة متوترة جدا ، أن ثمة قلاقل واضطرا بات قد حدثت في العراق ما ستؤدي إلى تأخر وصول الملك إلى استانبول . قمت بالاتصال فورا بالسفير العراقي في أنقرة فأبلغني بالكارثة التي حدثت في بغداد. وبدأت الصحف تنشر أخباراً متناقضة عما يحدث في العراق. أرسلت برقيات إلى معارف خانزاده للسؤال عنها فعلمت أنها تركت مدينة (كان).
كما بعثت ببرقية إلى ابنتي درشهور ( ابنة السلطان عبدا لمجيد التي كانت تعيش في لندن ) لمعرفة وضع فاضلة البائسة . لا نعرف حتى الآن عن الأوضاع غير ما تردده الإذاعات وما تنشره الصحف .
15 تموز
وصلتني برقية من فاضلة ، تذكر فيها أنها في وضع جيد. أشارك آلام هذه المسكينة من كل قلبي . ذهبت لزيارة زوجة السفير لعلني ألتقط منها انباءا جديدة ، فظهر أنها لا تعرف أكثر مما أعرفه أنا .
16 تموز
تسلمت برقية من خانزاده ( والدة فاضلة ) تبلغني فيها أنهم وصلوا لندن ، وتطلب فيها اتصالي بالسفير لمعرفة المزيد من الأخبار . خابرت السفير فأبلغني أنه سيتحدث إلى خانزاده .
17 تموز
لم تتحدث خانزاده أمس إلى السفير من لندن ستصل هذا المساء إلى استانبول وتتحدث إليه من هناك.
18 تموز
التقت خانزاده بالسفير. وقد بعثت لها برسالة يوم أمس، طلبت فيها أن لا تفرط في التفاؤل. فلاشيء يدعو إلى التفاؤل حتى الآن حول مصير الملك. شخصيًا بدأت أتقبل الواقع المرير المؤلم. قلبي يحترق حقاً من اجل الملك الشاب البريء الذي كان يتقد شبابا وفطنة . حينما أتذكر طيش عبدالاله أقول : ياا لهي لماذا كان غافلا عما كان يحاك لهم من تأمر إلى هذا الحد ! أصاب بالعجز والإحباط حقا و لا أجد مبررًا واحدًا للكارثة التي حدثت.
في هذه الليلة تحدث الملك حسين ملك الأردن في مؤتمر صحفي حول التطورات الدامية، التي حدثت في العراق. آه يا لحظ فاضلة التعس ! لقد أصبحت مثل حمل وديع ضحية لهذه الحوادث المفجعة، سحقا لكل لهذه الغفلة التي أحدثت هذه المأساة. لا أجد في العائلة من هو أكثر تعاسة منك يا فاضلة !
فاضلة بعد اغتيال الملك
بعد سنوات من اغتيال خطيبها الملك فيصل الثاني، تزوجت الأميرة فاضلة من الدكتورخيري اوركوبلو نجل رئيس وزراء تركيا الأسبق سعاد اوركوبلو، ورزقت منه بولدين: علي وسليم وبرغم ذلك تم طلاقهما في 10 /12/1965 ، حيث بدأت بالعمل عام 1980 في هيئة اليونسكو.





* * *

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الملك فيصل مع الوصي على العرش خاله الامير عبد الاله
* * *
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


والدة الملك فيصل ..الاميرة عالية




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الملك غازي والد الملك فيصل



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الامير عبد الاله



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الملك فيصل




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الملك فيصل الثاني ..مع والدته وخاله الامير عبد الاله




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كشف درجات الملك ( الطالب ) فيصل الثاني





الملك فيصل ..اعتلى عرش العراق وعمره اربع سنوات فقط



:

:

:
سمعت عنهُ الكثير واحببته جدا
وهذا نحن لانفعل شيء سوى
البكاء على الاطلالـ

والصور













[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

























[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




























[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]








































[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ambm.yoo7.com
العكيد
عضو بدة يمشي
عضو بدة يمشي


ذكر عدد المساهمات : 550
العمر : 14
شوكت سجلت بالمنتدى : 17/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة افضل ملك في تاريخ العراق _فيصل الثاني   13/9/2010, 12:09 am

تسلم تسللللللللللللللللللللللللللم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبن سوريا
عضو بعدة مجاي للدنية
عضو بعدة مجاي للدنية


ذكر عدد المساهمات : 197
العمر : 17
شوكت سجلت بالمنتدى : 24/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة افضل ملك في تاريخ العراق _فيصل الثاني   14/9/2010, 12:41 am

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
XxDEVIL MAY CRYxX
عضو ماسي
عضو ماسي


ذكر عدد المساهمات : 4853
العمر : 20
شوكت سجلت بالمنتدى : 28/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة افضل ملك في تاريخ العراق _فيصل الثاني   14/9/2010, 1:29 pm

يسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليون 2010
عضو سبع
عضو سبع


ذكر عدد المساهمات : 1259
العمر : 19
شوكت سجلت بالمنتدى : 01/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة افضل ملك في تاريخ العراق _فيصل الثاني   15/9/2010, 3:14 am

عفوااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ambm.yoo7.com
 
قصة افضل ملك في تاريخ العراق _فيصل الثاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أطفال العراق :: ღ آلمــنتديــآت ღ :: || منتـدى آلقصص و آلحكآيـآإت ~-
انتقل الى: